السبت، 24 ديسمبر، 2011

الوحــده ...مـآهي الا شخصيــة
تعبــت من هرآء النآس
لم تجد من يرقى لمستواها
عرفت دناءه نياتهم

فابتعدت عنهــم


وكمـآ أقول دآئمآ


سسحقآ للنآسس

الثلاثاء، 22 مارس، 2011

بــرد..

البــرد اللي منـــبــعه القلـب والروح ... .مـآيدفيـــه الغــطـآ

ولا يخفــفــه اللحـآآف

والعيـن اللي تنزف الدمـع مردوف .... مايهديهـآ البكـآآ
ولا يسكتهـآ الصيـآآح

....’

الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

النـــعـــآمــــه

لطـآلمآ ..تسسآئلت ...وخطر لي هذا السسؤآل


ولطآلمآ القيت بلومي على النعآمـه

وسؤآلي كآن...

لمـآذآ لآتطــيــر النعـآمـه ..؟؟

إني إثق تمآم الثقه بإن هنآك من سيتششدق لي بإسبآب وآهيه ..ولكــن

بالنـظر الى حجمهـآ فالنسر الاصلع اكبر حجمـآ منهـآ...وهــو يطــير


لم أجد جوآبآ لذلك إلآ

إن النعآمـه عندمـآ غرهآ كبر جسمهـآ

وطــول رقبتهـآ ..وإرتفآع هـآمتهـآ

إرآدت إن تطير ...ولكن قبل ذلك ...نظرت الى اجنحتهـآ فقآلت ..إنهمـآ قصيرآن ..فلربمآ إن اهتميت بتغذية نفسي اكثر ..وجعل جسمي اكبر .لسوف أطير

وإستمرت على هذا المنوآل...وكلمآ نظرت الى جنآحيهـآ قآلت إنهمـآ صغيرآآن


فإقنعت نفسهآ ..بإنهـآ لآيمكــن إن تطيــر بهذه الجنآحين ...فرضيت إن تركن الى الارض ...وإن هآجمهـآ أعدآئهآ دفنت رأسهآ بالأرض

حتــى أصبحت مضربآ للمثل في الجبــن والخـوَر...

فعلقت ضعف همتهـآ ..توـآني حيلتهـآ ..وركونهـآ الى الارض ..على قصر جنآحيهـآ

وإصبحت بدون همــه ...وبدون هدف ...فقد كآنت تآكل مسسبقآ لتطيــر ...إمآ الآن فهي تأكل فقط لتأكل

وكل مآ سألت عن عدم طيرآنهآ ..علقت ..إلآ ترون قصر جنآحيي

فحرمت نفسهآ ..شرف المحآوله ...ولذه الوصول للهدف ...وحلآوة الطمـوح ...ونشوة الانتصار

فهآهي إلى يــومنـآ ..لآتطيــر ..ولم تجرب الطيرآن ..ولم تتعب نفسهآ بالمحآوله

وهـآهي بغيــر هدف ...وبغير طمــوح ...وفوق هذا وذاك اصبحت مضربآ للمثل في الجبــن فكمآ يقول العرب (( أجبــن من نعـآمـه))

وكأنهآ لم تسمع للشاعر حينمآ قآل:

إذا كـآنت النفــوس كبآرآ ..تعبت في حملهـآ الاجسآآد

ومـآ أكثــر النعـآم في عصرنآ....!

السبت، 17 أبريل، 2010

في كنـدـآ

[ مآآزلت اقول جميع شخصيآت واحدآث هذه القصه خيآليه ولآ تمت للوآقع بصله ] < تكفون صدقو


على لسسآن صآحب القصصه::


تمت الترتيبآت ...كل شي على مآيرآم إتفقت مع المعهد وكل شي اوكي
مآزلت أجهز كل كلمآت الشمآته وأنتقي أقوى الكلمآت الشآمته لأبدأ في
سردهآ على ..حآتم ..خآلد..محمد فقد تحدوني لن تسآفر لن تسآفر...أووهـ
لم أخبركم لمآ هذه الترتيبآت ولمآ هذه التجيهزآت..بآركولي غدآ السآعه السآبعه والربع
موعد إقلآع رحلتي السآعه الان الثآمنه صبآحآ أكآد أتشقق..أتقطع من الفـرح فوجهتـي كندـآ البهيـه
وليست مدينة البآحه.... كآلعآده., في هذه الاثنآء يأتيني إتصآل من رقم معروف لدي مسجل بإسم حآتم المنصوري
الو..إيوه يآ ورع ..كآنت يآورع أول كلمة يلفظ بهآ حآتم عند إتصآله ..أنآحجزت في نفس الرحله ..أردف حآتم كلآمه
إرتسمت على وجهي كل علآمآت الاندهآش والحزن والكبت فلم يكن بودي أن يرآفقني أحد لتكون الشمآته على أصولهآ ولأكون
اول من ينفرد بهذه التجربه ..رددت عليه قآئلآ ..أدري تمزح ....كبيره عليك ..رد بكل حقد اقول سجل لي في المعهد معك
إتصلت على منسق الرحله لأخبره بإني سأحجز لولد عمي ...قآبلهآ بكل صدر رحب وبإبتسآمة خبث قآل::بسس يآبشش مهندس حتزيد على ولد عمك
الفين ريآل بتآع التأخير ..قلت له زود عشره يمكن إنه يبطل وحجزت له وأخبرت حآتم وقد طآر فرحآ بالخبر السآعه الان الحآديه عشر
يفترض بي النوم الان ولكن فرحتي لم تسنح لي بفعل أي من ذلك سرحت بخيآلآتي في تلك الدوله ومعآلمهآ توجهت بعد العشآء الى السوق مع
حآتم اللذي استغرقت في البحث عن عينيه نصف سآعه فمن فرحته وابتسآمته العريضه اختفت عينآه فهي لم تكن بهذا الكبر في وقت حزنه
فكيف بها الان في وقت فرحته إبتسمت في وجهه على مضض وإتجهـنآ الى السوق إشترينآ تلك المعآطف الثمينه وتلك الملآبس الفآرهه وأستنفذنآ
كل مآلدينآ من نقود ..توجهنآ بعدهآ للزرآعي كمآ نحب أن نطلق عليه وهو مكان جلستنآ ولعب البلـوت لنجد هنآلك محمد وخآلد وبدر في قمة التجهم
وكأننآ قتلنآ أبآ لهـم ..بدأت أسرد كلمآت الشمآته اللتي حضرتهآ سآبقآ وأرى تأثيرهآ على وجوههم وابتسم.... لم نطيل المكوث عندهم وأتجهنـآ للمنزل لننآم
فآلرحلة في الصبآح البآكر ويجب أن نحضر قبلهآ بعشر سآعآت من زود الفرحه..., لم يهنأ لي طرف فمآزلت أفكر في هذه السفره الرآئعه واللتي ستكون سفره يحكى عنهآ
لأعوآم قآدمه\تجهزت في تمام الساعه الثالثه وحملت شنطي وأتجهت الى المطآر برفقة حآتم اللذي لآ أزآل أجهل مكآن عيونه وأين أختفت توكلنآ على الله وركبنآ الطآئره
ولم نتكلم سويآ في روعه المكان اللذي سنذهب اليه ومآ سنفعل فيه وكيف (سنفـل أومينهآ )هنـآك مضت الرحله ببطء لم يحدث فيهآ غير نزع للعبآيآت وهو الشي اللذي مكني من رؤية
عينآ حآتم فكآنت الدهشه وأضحة على محيآه وبدأت أرى شيئآ أسودآ محآطآ ببيآض يبرز في وجهه ويختفي آآهـ إنهآ عينآه ..حمدآ لله رأيتهآ ...رأينآ أجسآمآ بدت من تحت العبآيآت\
ورأينآ رجلآ يسآعد إمرأته في نزع عبآئتهآ التفت الي حآتم وقآل شفت الفحل ...قلـت إيه شفت التسسلب الاجرب..بدت على وجيهنآ او وجوهنآ علآمآت الاشمئزآز والاستنكآر ووصلنآ الى هنآك فلم
تكن الفرحه تسعني ولم أصدق عينآي حين نزلت الى ذلك المكآن رأيت المكآن يعج بالوجوه الحمرآء وحآتم بجآنبي قد بآنت عينآه للمره الثآنيه او سكند تآيم بمآ إنني في كندآ مشينآ سويآ وأتجهت
الى مكآن الشنط لأخذ شنطنآ وحآتم وآقف خلفي بمسآفه اخذت الشنط وحملتهآ في العربه ونظرت الى حآتم فإذا به يتكلم مع رجل كندي شعرت بالفخر فهآهو ابن عمي بدأ يتعلم اللغه ويسآيرهم ويتكلم مثلهم
ذهبت اليه وأنآ في قمة سعآدتي وإذآ بحآتم يقول ...كــ..يــ..ف ح..آ..ل..كـ
هآلني كلآم حآتم باللغه العربيه ..حآتم وشش تسوي فإذا بالكندي يلتفت ألي ويقـول (مرهبآآآ) أنفجرت غضبآ يآورع أبوك مرسلك تتعلم لغه تقوم تعلم النآس عربي ..قآل وشفيك بغت اتواصل معه بسس ..أخذك الله امش امش
خلني أقآبل منسق الرحله يودينآ الأوتيل ونآخذ لنآ بريك بدأت أدخل كلمآت اللغه الانجليزيه لكلآمي لأسآعد حآتم على التعلم فقد وضعت نفسي وصيآ عليه قآبلنآ المنسق هلاو مرحبآفيكم يآ قدعآن <(حسيت إني في مسلسل صعيدي ) قلت له الوكآد ودنآ الفندق ترآني قفلت من الورع ذا ولو مآ سفروه وزارة الداخليه الكنديه لآ تسميني احمد مشينآ في شوآرع كندا بالسيآره والذبآب يجول ويمرح في افوآهنآ من شدة إنذهآلنآ واندهآشنآ بمآ نشآهد كنت أنظر في الشوارع في المعآلم بينمآ حآتم كآن يقول لي أحمد شآيف ..قلت له إيه والله حضاره ..قآل أقول شايف الصآروخ لآبسه تنوره قصيره..نظرت إليـه وصكيتـه بكف كآد أن يغير ملآمح وجهه توجهنـآ للفندق أنزلنآ أغرآضنآ به وقآل المنسق ..خلاص يآ رقآله أنآ حبئى اكلم العيله وإنتم حتسكنون معهم من بكره وكمآن المعهد بكره حيبدآ شدو حيلكم عآوزينكم دكآتره والبنزين هنآ غآلي أوي ..عرفت من كلآمه يبي له كم قرش طلعت خمسين ريآل وعطيته ..إيه ده حسيته أنجرحت كرآمته ...اكمل كلآمه أيه ده الريآل السعودي مآبيمشيش هنآ حولو فلوسكم حبآيبي .. ارتسمت على وجهي جميع علامات الحقد واخرجته بعد أن أخذت منه الخمسين ريآل وطردته خآرج الغرفه وقفلت البآب ..حآتم وربي مدينه\ مآمن مجيب التفت لأرى حآتم قد لبس سروآله الطويل وأنسدح على الأريكـه او الكنـب او سمه مآ شئت\ وتسمع شخيره ..الله حتى الشخير في كندآ له طعم إتجهت للسرير لآضع جسمي المنهك عليه وأستغرق في نومي وغدآ يوم جديد فتحـت عيـني غيـر مدركآ للوقت وفآقد الشعور ..أين أنآآ ..نظرت يمنــة ويسـره تذكرت الرحـله والطآئره وحآتم ...اوووووهـ إنني في كندـآ إستيقظت لآجد حآتم لآ يحـرك سآكنآ ويشخـر بنفسس النغمـــه ..حـآتم أصحى لعن الله وآلديك كم لكـ سآعـه نآيم ..إستيقظ بشق الانفسس وإذآ بجـرس البآب يرن ..فتحـت البآب وإذا بـه المنسسق ..لمو العفش وتعآلو معآيآ حآضر يآ بشش مهندس ..أخذنآ شنطنآ وكل مآ أمكننآ عليه من اثآث الفندق لأنه وبكل صرآحه أعجبنآ وخقينآآ عندهـ توجهـنآ للعآئله نظرت للمنسق لآ تقول إني أنآ والجآوي ذا بنسكن مع عيـله وحده ..هــوه ده جآوي أنآ كنت شآك من أول ...كببنآ على المنسق سطلآ من المآء ليفيق بعد أن تلقى ضربـة على رأسه من حآتم بحجـة ..مآ بقي الا علي عوض يقول لي يآلجآوي افآق وقلت له أسسمع يآ علي عوض أمآ إني أسكن مع الاخ حآتم فهذا مستحيل دآفعين لك فلوس ليش ولآ تبي تنصب علينآ قآل خلآص وآحد منكم يسكن مع العيله دي دخلنآ عليهم شآيب وكهـله قمة في الذوق وقمة في حسن الاخلآق قلت أنآ ينآسبوني بينمآ برطم حآتم أمتد ويقول مآفيه غيرهم قلت الله معك رح مع علي عوض رآح حآتم دخلت لغرفتي عندهم بدت الكهله تعرف لي المكآن وإسمهآ وإسم زوجهآ الاطخم وكانت تحاول تكلمني بالانجليزي البسيط وفهمت عليهآ رحت لغرفتي وبديت اسأل عن النت فالادمآن مشكله قالت عندنآ وأستغربت من سسؤآلي ..قلت بلآكم مآ عرفتم إن شركتي إس تي سي مآ تعطيني الانترنت لين ندفع دم قلبنآ هذا وأنآ عندي خصم خمسين في الميه ..قآلت لآ تتفلسف بسس بطريقه مودبه وشغلت النت وقعدت عليه أقلب في جنبآته وأحس إني بجده من شكل النت وأحس إني قآعد في بيتنآ بسس وأنآ أتصفح في النـت قريت شي عن إنقلآب عسكري ومدري وشش مآ أعطيته إهتمآم بدآ اول يوم بالمعهد أنآ وحآتم بنفس المعهد والله رحمنـي أنآ في كلآس وهو في كلآس نتقآبل في البريك وهآتك يآ لغه عربيه ..يقول حآتم عشان مآ ننسآهآ مع إني أتذكر مره مريت من جنب كلآسهم لقيتهم يقولون سآآآرعي للمجد والعليآآء...معلمهم حآتم عربي مر أسسبوع ونفس الروتين جآ الويكــند وأجتمعنآ أنآ وحآتم بغرفتي .. بعد مآ فرينآ المدينه كلهآ وتمشينآ مضبوط فتحت التي في وقلبت على السعوديه شوي الا يقولون إنقلآب عسكري والان مع كلمة قآئد أركآن الجيش محمد علي الغآمدي عآد أنآ أقول لحآتم وشش إنقلآبه قآل مدري شوي الا يستطرد المضيع ويقول الانقلآب اللذي قآم به الارهآبيون والان اترككم مع مدير أركآن الجيش شوي الا يطلع محمد خوينآ بالتي في ومنزل الخصله ولآبس الريه على جنبه اليمين ومعصب ويقول إن هذه الفئه سوف نستأصلهآ ..بديت أفرك عيوني بقووه وأطآلع الا هـو خوينآآ حآتم تششوف النجوم والتيجآن اللي على كتفه يقول ايه اشوف وشلون صار رئيس اركان الجيش وهو يدرس هندسه ويجي عندك يآخذ دروس خصوصيه ..قلت الله يرحم كآن يجيني ياخذ دروس خصوصيه وكنت اقول له إنقلع وأذله عششآني دآفور ..فإذا بحآتم يقول كل تبن خلنآ نسمع وش يقول ..فإذا بمحمد يصرخ كلنآ مع ال سعود ولن تطيح الدوله وبهآ رجآلهآ واللي معه يكبرون ومتحمسين ويقول سوف نقوم بعمليآتنآ في جميع المنآطق ونخرجهم ونحآكمهم وسنسيل حمآمآت الدم ...حسيت إنه سآرق مصطلحآتي ويتكلم فيهآ كعآدته شوي الا نط له وآحد يسسأله وكيف ستكون موآجهتكم شوي يقول اترككم مع قآئد القوات المسلحه المكلفه الركن خآلد رآشد الغآمدي ..عآد وقتهآ جآآني مغص وحسيت بإسهآل بسس مو وقتـه وأقول لحآتم ترى الأكل اللي كلينآآه أظنه مسموم طآلع فيني وأنآ أظن إنه كآن مقفل عيونه أو يمكن مآ شفتهآ لصغرهآ يقول يآ ورع خآلد بعد بيطلع أطآلع الا خآلد خوينآآ ..وشش السآلفه الا يقول له الصحفي وشش خططكم سعآدة الركن شوي الا خآلد يتنحنح ويعدل جلسته ويقـول كل شي مآشي بخطط مدروسه وكل شي على مآيرآم بسس وش فيه ...؟ وقتهآ لم أمسسك نفسي قعدت اضحك للحين مفهي وإنت ركن قآلو الانقلآب ...قآل أي إنقلآب هو وش فيه كلكم حآقدين علي... رأيت يد محمد تعطي قفآآآ لخآلد ليتذكر فإذآ بخآلد يقـول الكويت صآر لهآ شي ...عندهآ تدآرك محمد الموضوع وقآل الخطط ستبقى سرآ..ضحك حآتم وقآل يآحب محمد للأسرآر حتى وهو رئيس أركآآن أستغليت الفرصه لآقول لحآتم كل تبن خلنآ نسمع ..ويآلسعآدتي وقتهآ إني رديتهآآ وقآل محمد أترككم مع اللوآء بدر ليدلكم على الملآجئ قلت لحآتم لآ يكون بدر خوينآ حآآآتم قآآآل لآ يآآخي بــدر زووبآآله مآ يمديه ...شوي الا بدر وآقف وورآه خريطه وفي يده أنتل الهآيلكس مكسور ويأشر على الخريطه ويقول يمكنكم التوجه لهذه الملآجئ شوي الا خآلد رفع سقآره من زود الفهآوه ..فأستشآظ بدر غضبآ وكسرهآ له ..وقآل له لآ عآد تدخن لوحدك وشوي الا التي في يقول ششششششششش أنقطع الارسآآآل حآآولت فيه يمين يسسآر مآ أشتغل ..طآلعت في حآتم بكل فهآوه حآتم وشش صاير ...قآل وشش يعرفني يآ حومآر أنآ معك في كندآ قلت إيــه صح طيب خلنآ ندق على أهلنآ نتطمن عليهم أخذت جوآلي ودقيت على أبوي ..طوووووووط طووووووووط ...ألو من إنت ..رد علي أبوي بهذه الكلمآت ..الووو أبوي كيفك وشش صار وينك كيف أمي صار لكم شي مآ شيآت ...أسسمع أصوات حوله مآآآآء مآآآآآآآآء ...شوي الا اسسمع أخخخخخخخخ تفووووو عليك إنت أحمد ...إيه إإيه أحمد إنت تقول لنآ روحو جده وخلو الغنم مآ تنفعكم وتقنيه يآلدآج يآلدآشر مآ لقينآ من ورآ جده خير لو قعدنآ مع حلآلنآ أحسسن النيآق طآح عليهآ صآروخ ومآتت والعندليب مآآآت والعنبيره مآآتت الله يآخذك مآ من ورآك الا المصآيب وشآرد في كندآ ترآهم مسجلينك شآرد وترى عمك سسعد ...طوووووووط إنقطع الخط ..حآولت أتصل بـه ..يقول لي إن الهآتف المطـلوب لآيمكن الاتصآل به الآن لو فيك خير كآن قعدت في أرضك ..طووووط ...قلت لحآتم دق على أبووك ..طووووط ..طوووط ..الوو ..الوو أبوي كيفك ..رد حآتم على أبووه ..إيـه يآولدي أخطفوني.. وشش تقول من أختطفك ..اللي أنقلبو يآ حمآر لمتى مآ بتفهم إنت لمتى لعنك الله ..طووووووط ..إنقطع الخط جلسنآ أنآ وحآتم وقتهآ نفكر مليآ مآذا سوف نفعل مآ يمكننآ أن نفعل حآآتم تدري لآزم نرجع السعوديه ...قآل كيف نرجع وكل المنآفذ مقفلـه ..قلت له صآدق ..بسس لآزم نموت في أرضنآ ..أرضك حصآنك إن صنته صآنك ..رمآآني بالطفآيه وقآل حتى الحين تتفلسف وشش جآبني معك كندآ وبدآ بندب حظـه ...في هذه الاثنآآء توقف التفكيــر وخرجت وأنآ حزين من البيت وحآتم بجوآري .. شوي الا كمرآت التصوير تلحقنآ في كل مكآآآن وشش ذا يقولون مطلوبين بأسمآئنآ في السعوديه والسلطآت الكنديه تلآحقنآآ شوي الا اسمع اصوات الدوريه ..طآلعت في حآتم وقلت ..حآتم طول عمرنآ عآيشين طيـزين في سروآل لكن الموقف ذا أسمح لي أخرج طيـزي والهجـــه ...جرينآ وجرينآ وجرينآآآ ..ولآ دوريه درت عنـآ من زوق في زوق ..من شآرع في شآرع .. حسيت إني في بريزون بريك ..طبعآ حآتم أبروز وأنآ مآيكل .. قلت لحآتم الوضع كذا مآ ينفع لآزم نلقى طريقه نروح بهآ السعوديه ..حآتم قآل وشش رايك نضرب الشرطه كلهم ونضرب المطآرآت كلهم ونروح ..صكيته بكف يعيده لرشده قلت والله لو إنك ستيفوستن مآ أمدآك ..لـكن الحل عندي ..ندخل البآر ونششرب في البيــره لين يمسكـونآ ونخر كل شي بدون تأنيب ضمير ..إنت قد سويت شي ..قآل لواعطس دريت وش بسوي يعنــي قلت بسس جآك العلم .شوي الا يجينآ وآحد وفي يده جهآز قآل إنت أحمد ..قلت إيه هآت الورقه خلني أوقع لك ..عآد الشهره ذبحتني ..قآل أنطم يآ ورع جبت لكم الحل من إنت قآآل أنآ مرسول من رئيس الاركآن في المملكه العربيه السعوديه ..قلت مين محمد قآآل إيه قلت وشش الحل ..أعطآني اللآب توب اللي في يده وهــج وصآرت الشرطه تلحقه أنآ أخذت اللآب وجريت وحآتم ورآآي ..وقفنآ في حآره شعبيه عندهم ..ذكرتني بالبلد في جده جلست وفكيت اللآب..لقيت مكتوب أختر وين تبي تطيح..دخلت قوقل مآب بسسرعه وعلى بيتنآ شوي الا يطلع نووور أبيض يغطينآ ويغطي حآتم شوي الا أنآ طآيح فوق سطوح بيتنآآآ وش السآلفه طآلعت في حآتم قلت له وشش السآلفه ..قآل أدري عن أهلك أنآ قـلت مآهي مشكله شوي الا طيآرآت هليكوبتر في كـل مكآآآن والرصاص من كل مكآن يلآحقنآ ..حآتم حآتم أنآ بروح غرفتي أغير ملآبسي وأجي ..قآل أعرفك يآلورع رجلي على رجلك ..دخلت غرفتي والرصاص صوته في كل مكآآآن والدنيآ عج والصيآح ..البيت مآفيه أحد مآ تسمع الا صوت الجن تقول وشش تبون جآيين ..دخلت غرفتي بسسرعه..إتجهت الى دولآبي.. أخرجت صندوق أحمر قد أكل عليه الدهر وششرب...حآتم يقول لي لآ تفتحه الموضوع مآ يستآهل ..قلت له خلآص وجبت لآ تنسى أبوك مخطوف وأبوي لو مآ رجعت الديره أمآن بيضربني لين أعض الارض ..وسط المعمعه خآيف من أبوي يضربنـي..المهم وفتحت الصندوق ..شوي الا أطلع الكلآش والشبـح الرشآشين اللي حيلتي ..وأطلع معهم أربع رصآصآت قلت لحآتم شوف خذ وحده وأنآ بآخذ ثنتين ..عشآن أنآ أتصرف بعقلآنيه وإنت متهور ..قآل وشش على قصص رقبتي مآ أخذ الا اثنين اثنين ..تذكر يوم شريت همبرجر قبل 15 سنه وقسمت لك نصصه ..قلت يآليل المنه 15 سنه ومآ نسيت خذ رصاصتين عليك من الله مآ تستحق بسس لآ تضيعهآ شوي القى ورقه مرميه في غرفتي فوق السرير ..مكتوب عليهآ أحمد ...حآتم ..لآبد تفشلون الانقلآب ..كل أملنآ فيكم ..تحيآتي ..أبو العبـد .. عآد أنآ شفت الورقه وأدق صدري أقول مآ نخيت الا رجآآآل .. شوي حآتم يقول يآ ورع وين عقلآنيتك معك أربع رصآصآت واثنين أنآ مآخذهآ عليك وش بتسوي..قلت له ودرآستي الكونفو وين رآحت ..وسهري طول السنين أتدرب حديد وين رآحت ,.أنآآآآ ولد دخيل ..صرخت بهآ فإذا برصآصة تمر أمآم أنفي فتجرحه ..فأصيح من الالم والله أنآ معآكم والله مآلي صلآح الرشآآش حق حآآآتم ..التفت الي حآتم وقآآل هذا اللي يقول انا ولد دخيل قبل شوي ..قلت يآ حوومآر هذي عقلآنيه المهم الحين يبي لنآ نعرف مرآكز الارهآبيين عششآآآن نستأصلهم قآل حآتم أجل أقلب الورقه ..قلبت الورقه ولقيت مكتوب إتجه لمكآن السهم ...وش السآلفه وشش مكآن السهم ...طآلعت في مكآن السهم الا وهو يأشر على قصر كبير عند البحر دورت لتلفون بيتنآ والرصآص ينهآل علي من كل صووب ولقيته ..دقيت على جوآل محمد ..مآ يرد يسوي مشغول كعآدته ..دقيت على جوآل خآلد ..خآلد وشش نسوي ..تسسون في ايش في الانقلآب..أي إنقلآآآب ..لأآيكون صآر لك حآدث ..يآورع إنت وشش درآك قفلت في وجهه ..ودقيت على بدر ..بدر وينك ..والله أنآ رآيح الرياض وشوي وبروح تبوك ..يآورع وشش عندك والله شفت نآسس قلت خلني اوصلهم وأتكسب ..طيب والانقلآب..قآل إيه إيه ترى الانقلآب بسس في جده ومآحد من الجيش يقدر يدخل وكل الامـل عليك إنت وحآتم ..يآابن الحلآل غير بدل قآل هذا اللي حآصل ...تبوني أوصل لكم شي مآ شيآت؟ قلت الله يآخذك وقفلت السمآعه في وجهه وأتجهت لغرفتي وقـلت لحآتم ..الموت موت وآحد ومن لم يمت بالسيف مآت بالمطرقه ..إتجه الي في هذه الاثنآء حذاء حآتم يمشي بسسرعه مليون ولكنني تفآديته وصرخ في وجهي حتى وسط الحرب سسآمج ..قلت له لأآبد من روح الدعآبه قآل طيب كل تبن قلت له الموهيم ..لآزم نوصل القصر هذا ..ونقتل كل اللي فيه وبعدين نستدعي محمد وقوآته ..يعني لآزم نصير أبطآل ..وترى الموت وآحد والقبـر وآحد وكلنآ وآحد ..البنك الاهلي السعودي رمآني بفردة الحذاء الثآنيه اللتي لآمست خدي الايمن بعد محآولة تفآديهآآ ..قلت أسسمع الكلآآم ..ننزل الحين ونلبس عبآيآت ..قآل تهبآآآ أمآ أنآ أبو سعد البس عبآيه..قلت اجل خلآص أنآ البس عبآيه وإنت المحرم حقي عشان مآ يشكون..هم يعرفون أشكآلنآ يآ غبي لآزم نسوي كذا ..قآل طيب نتلثم بالشمغ ..قلت فكره حلوه توكلنآ على الله ونزلنآ وكل وآحد طآق اللطمه ..وبدينآ نجري ..وشوي الا ورآنآ سيآره فورد وتطلق علينآ رصآص..حآتم وقف وعشق الرشآش..قلت له أصبر يآ مخفه مآ معك الا رصآصتين وبعدين إنت مآ تعرف تقنص خلني أنآآآ وأجي وأفصخ النظآآره وأقنن على الكفــر وبسم الله وأطلق ...شوي الا الرصآآآصه تجي في بسس في نهآية الششآرع ويلفــظ أنفآآآسه الأخيــره ويجــيني كف ولا حآتم يصيح يآ أحول يآ أبن الكلــب إنت أحول ويآلله يآآلله تشوف بالنظآآره وشلون بتششوف بدونهآآ أقول خلهآ لرجآآلهآآآ ويجيبهآآآ حآآتم في السوآآق ويسسقط ميتآآآ زي الافلآم الأمريكــيه بالضبط ..على اطلآق حآتم للرصآصه أنفجرت قنبلـه في آخر الششآرع ..تحركنآ بسسرعه قلت لحآتم إنت خلك رآكب وخل السوآقه لآهلهآ قآآل وربي إنك غشيم وتركب كل رصيف...قلت الموقف ذا مآ يبي له الا نآآس متعوده ع الارصفه ..شفت فآيده ركبة الرصيف ونروح جري ع السياره بعد مآ وقفت وأشيل السوآق وأرميـه في الأرض وأدخل مكآآنه وادووس بنزين الين نهآية الششآرع ...حسيت إني نآسي شي طآلعت في المرآيه مآفيه شي ..يآولد كآني نآسي شي وأوقف وأنزل من السيآره وأطآلع تحت السيآره ألقى حآتم متعلق يآ ورع فك لي البآب خلني أركب ...نسسسيتك والله معليش اركب ..وشوي الا ذيك الرصآصه تدخل في السياره عآد وقتهآ الهجه يآ بطــه مآ تششوف الا غبآرنآ كآآن وقت مغــرب وحتى صوت الاذآن مآ سمعنآآآه والكهــربه مقطوعــه جده صآرت كأنهآ مدينة أشبآح تتلفت يمين يسسار محد يمشي في الشارع غيرنآ والهليكوبتر ورآنآ قلت مآلهآ الا ندخل في الحوآري ومن حــآره في حآره ومن رصيف في رصيف لين نششوف الهليكوبتر مييل يمين ..عآد وقتهآ أستنتجت بذكآئي الخآرق إنه بيطلق صآآروخ قلت لحآتم ..الهجـــــه قفزت من السسيآره وقفز حآتم منهآآآ وترسل الهليكوبتر صآروخهآآ وتنفجر السيآره ..طبعآ الارهآبيين تأكدو إننآ متنآ ..ووقفت المطآرده ..وقتهآآآ قفلت الدنيآ بوجهي أنآ وحآتم مآششين في وسسط حي الصفـآ وفي حوآريه وأقول لحآآآتم لو بآلمنى كلن يحقق مرآآآمـــه ...طبعـآ حآتم كآن حآفي ولآ كآآن رمي حذيآنه وقآل كل تبن مششينآآ فتره وتذكرنآ الصلآه صلينآ وعلينآ بالخيـر وبينمآآ نحن نمشي الا نسمع صوت ..صوت ضحكه ...وآحد يضحك وصوته عآآآلي هآآهآآآهآآآهآآآ حآتم حآتم ..مو كأن الضحكه هذي مألوفه..قآل حآتم حتى أنآ أحسس إني قد سمعتهآآ ..توجهنآ لمركز الضحكه في هدوء تآآآآم كل شوي تزيـد..تزيـد وصلنآ للضحكه ..وقتهآآ لقينآ شقـه طآلع منهآ الصوت بكل برآءه دقينآ البآب أنفتح البآآآب بدون مقدمآآت مآكآن مقفل اصلآآ ..دخلنآآ يمين يسسآر نتجه لمكآن الضحكـه ..شوي الا نحصل وآحد فآآآك فمه للأخير وقدآمه اللآب ويضحك الوجـه معروف ..محمد حنيــه الا محمد حنيه ...صرخت بأعلى صووتي محمد ووشش مخليك هنآآآ وشفيك تضحك ..قآل تعآل تعآل شووف ..طآلعت في الششآشه بكل برآءه الا وهـو يتفـرج في صورة بــدر وشفيــك تضحك ..قآل أول مره أدري إن وجـه بدر يضحك ..والله إنك زبآله تضحك على أي شي أخبآرك علومك ..قآآل ..إنتم مآكنتم في كندآ وشش جآبكم وشش سآلفتــكم..قلنآآ والله يآ طويل العمر حنآآآ أستدعآآنآ ديننآ ثم وآجبنآ الوطني لأجل الانقلآب قآل الله يلعنهم قلبو علينآ جده ..سألته بكل لقآفه وين أهلك طيب قآل سآآفرو البآحه يقولون آآمن طيب وشش مقعدك ..قآل أبوي يقول أقعد عشان تمر على العمآآره في الثريآ كل يوم تششوف وشش صار لهآآ ..وقتهآآ فطست ضحك ..التفت الا حآتم ورآي يقــول وشفيـك يآ حمآر ورآنآ دوله ننقذهآ قلت والله إنك صآدق ..ع العموم محمد أدري مآ يمديك تطلع معنآ أبوك بينشب لك ..بسس أبيك تدبر لنآآ سيآآرهـ...دق صدرهـ قآل خذ الالتيمآآ ..قلنآ يآ أبن الحلآل سيآرتك نخآف تنعدم ..قآل أحسسن في أبوي الـ.....الـ... قلت استهدي بالله وهآت المفتآح ..دقني حآتم مآل أمك دآعي تاخذ المفتآح ..قلت له عندك حل ثآني ..قآل لآآ أخذنآ سيآرته وتركنآآه يتفرج في صورة بــدر ويضحك وقتهآآآ أخذت جوآل محمد حنيـه ودقيت على محمد المذرع..ألوو محمد ..ايوه أحمد ..وينك يآآخي..قآآل..سسر يآخي مآ أقدر أعلم يآشين أسرآرك من يوم عرفتك وأنت تسوي عندك سسر..قآآل يآخي في الريآآض عند عمي سعد بن حسني أدير الجيش من بيتهم..ضحك حآتم بجوآري حتى كآد أن تتقطع حبآله الصـوتيه ..طيب وشش نسوي الحيـن...قآآل أسسسمع ...أبتل أبتل لين توصل عند القصر ..وبعدين لآزم تقتلون زعيمهم ..وهو لآبس تووب أبيض وشكله بالمرره شرير ..طووووط أنقطع الخــط أنتهت بطآريه الجوآل يآآآرب مآ عندنآ معلومآآت ولآ سلآح ولآ شي لكن الله يعـيــن...ركبنآ السيآره وبتلنآ على وصف محمد ..في هذه الاثنآآء ..رأينآ قصر منور في الشآرع تلفتنآ عن يميننآ فوجدنآ البحــر ...مسودآ كئيبآآ..ويـن أيآمك يآ بحر جدهـ قآل حآتم لآزم نوقف هنآآآ ..وننزل كعآبي وندخل القصر ونقتل رئيسهــم ...نظرت أليه وقلت بتقتل دجآجه إنت وشلون تدخل له وسسط الحرآسه ذي والعلوم هذي..طآلع فيني قآآل مآ تعرف ولد عمك ..شفت السياره الفورد ..قلت أسسلم ..قآل لقيت فيهآآ مخزنين رصصآآص وقنبلتين قلت كفووووو بأعلى صوتي حتى إني أظن الحرآآس سمعوهآآ ..توجهنـآآ الى القصــر من بآبه الأمآآمي ..الا بنآ نفآجأ بعشرين حآرس وآقف على البوآبه..يآرب سترك كيف ندخل الحين قآآل والقنآبل ليش أختروعهآآ ..يآ ابن الحلآل ..غير بدل ..قآل مآلك غيرهــآ...قلت بسسم الله ..وأنآ اللي أفك القنبــله وأرميهآآآ ..وتطيح في البحــر وإذا بحآتم يصكنــي بكــف..يآ أحول القصر قدآمك وترمي ورآآك ..ويرمي حآتم قنبلــته فتفجــر البوآبــه وتفتــح أمآمنآآآ...وقتهآ حآنت سآآعه الصفــر..قآل حآآتم يوم أقول لك قووو ندخل سوآآ..قلت ندخل سوآآ ولآ ندخل موبآيلي لم يعرني حآتم أي إنتبآآآه ..قلت حآآتم أبووك جووه ..قآل إيه مختطفينــه قلت إنتبه لآيكون البكــت في جيبــك قآل والله إنك صآآدق ويآخذ البكــت ويكسسره قبل ندخل ..ويعطيني إشآره الدخول جرينآ بسسرعه نحو البوآبــه ودخلنآآ ..على بآآب القصر الدآآخلي وجدنآآ خمسه حرآآس..قآآل أحمد تكفى صوب ع الشجر اللي جنب القصر..لم اعرف مآهو السبب ..ولكنني صوبت نحو الشجر فقتلت الخمسه الحرآس بدون قصد ..فقد كآآن الرصآص يرمى عليهــم ..همس حآتم في إذني قآئلآ ..صح إنك أحول بسس لك فآيده ..دخلنآ مسرعين للقصر وإذآ بالرصآآص ينهآآآل علينآ من كل مكآن وأنآ أجري أريد أن أصعد مع الدرج ..وحآآتم يسآندني برصآصه ..فقتل منهم قومآ كثيرآآ..وقتهآآآ دخلت في أول غرفه بالقصــر وبسسرعه وجدت رئيسهــم أشرت اليه بالرشآش فأستسلم ..أمسكت به وجعلته أمآم جسمي ..ودخل مجموعه من الحرآس تذكرت كلآم حآتم صوب على الاشجآر..فصوبت على جدآر الغرفه فقتلتهم كلهــم ..وبعدهآ وجهت الرشآش لرأس رئيسهم وقلـت دعو حآآتم يخرج من القصـر..نظر الي حآتم والدموع في عينــيه ..تضحي بنفسك من أجلي ..أحمد تذكر يوم تقول يآ نموت سوآ يآ نعيش سوآآ ..قلت له يآحمآآر أبيك تطلع عششآن تزهم الجيش مآهو عششان سوآد عيونك ..وقتهآ أنكرشش حآتم وهجم علي الحرآس فأرديتهم ..تبقى من الحرآس خمسه ..وفي الرشآش خمسه رصآصآت ..صوبت على الاول والثآني والثآلث فأرديتهم وفر الاثنآن البآقيين ..فمن فرحتي أطلقت رصآصتين في الهوآآء تعبيرآ عن فرحتي..طوق الجيش القصر.. والحرآآس رجعو الي وكلهم مشهر سلآآحه ..قلت أي وآحد يقرب بقتــل رئيسكم ..فإذا برئيسهم يقول ..ترى رششآشه فآآضي قربو قربو وفكوني منــه وقتهآآ ضآقت بي الحيــل وضآقت علي الارض بمآ رحبت ولكن قبل أن ينآلو مني ..تذكرت شيئآآ لقد أخذت رصآصتين من دولآبي ..وأطلقت وآحده ..فإذآ بي أخرجهآ من جيبي وألقمهآ الرشآش وأقول ترآآجعو فترآجعو وقوآت اللوآء خآآلد ومحمد تطوق المكآآن دخلت القوآآت القصر وتبآدلو النيرآن مع الحرسس وأنآ مآ أزآل ممسكآ برئيسهم ..مشهرآ في وجهه سلآحي وجآهزآ لقتلــه ..قلت يآ أبن الكلــب خرج عمي سسعد ...قآل أنظر عن يميــنك ...رأيت عمي سسعد ييششرب حليب نيآآق ومبسوط في المكتب المجآور..عمي سعد ..قآل أرحب قلت مآ تقول إنك مختطف ..قآل إييه بسس عندهم حليب نيآآق قلت قبل نشرد نجرب ..والله يآ حليب العنبريه إنه أحسسن..قلت ثكلتك امك أششرد ..قآل إنثبـر..إنثبرت وإذآ بمحمد يدخل الغرفه وخآلد بجوآره ..ومحمد قد جرح في كتفه برصآصه صديقــه ..يقآآل أن خآلد أطلقهآآ عليه بالغلــط ثمم أعتذر بقــول نسسيت مآ شفتك ..حآصرت القوآت المكآآآن ومآزلت ممسكآ برئيسهم لم أفلتــه وجآآء حآآتم وقآآل وش تنتظر أقتلــه ..قلت يآ ابن الحلآآل خله يربعنآآ بلوت لآ سسحب علينآ محمد وبدر..قلت لرئيسهم تعرف تلعب بلوت يآ إرهآبي يآ وصخ .. قآل إيه بسس مآ أعرف للمشآآآريـــع وقتهآآآ ضغطت الزنآآآد وأرديته قتيلآ ..لي سسآآعه مآآسسك فيك وفي الاخيــر مآ تعرف للمشآريع ..أنآآرت جده بقدومنآآآ ورجعت اليهآ الكهربـآء والميآآآه ..أمآ بالنسسبــة لأبي ..فلم يرجع الى جدة البــته وعمــي سسعــد مآزآل يقول ليــت من شررب من حليب العنبريــه في هذه الاثنآآء نزلنآآ الى الششآآرع وكل الششعب السعودي يحمل صور ولآفتآآآت ..الأبطآآل وعليهآ صوري وصور حآآتم ..بينمآآ محمد قدم تقآعده من العسكريـه ..بحجة ..مآ يدرسون ريآضيآت وقتهآآآ سمعت صوتآآ يتعآلي من بين الجمآهير يتعآآلي ويــزيد علوه أحمد أحمد أحمشش ...قـــم قآآآمت قيآآآمتك صلآآآآه الى متى وإنت رآآقد عن الصلآآآه ..لي سآآعه أصحيك تفووو عليــك فتحت عيـنـآآي ..فإذي بأبي أمآمي هلآ أبوي متى رجعــت من البآآحه ..أي بآآحه يآ حمآآآر لك 12 سآعه نآآيم قم قآآمت قيآآمتك ..أبوي لآ تقول إني كنت أحلم ...وعندهــآآآآ كتبت هذآ الحلــم على هذه الورقــه لعلــه يتحقق ...ويصبــح يومآآ حقيقــة وآآضحــه همســه : بدر للحيــن في الخــط يقول أهله دقو عليه في الريآآض يقولون جب عيش معكـ




( إن وصصلت لهذه الاسسطر فإني احسدك على صبرك ..لآن اكثر احدآث هذه القصه تعتمد على تصورآت وأحدآث في الوآقع )

الخميس، 15 أبريل، 2010

الارتبآط

حاصرتني اشغآل الحيآه

نظرتي للأمآآم جعلت من حآضري عمل

لم أعد اوفي بإرتبآطآتي ...اصبحت ثقلآ علي

اصبحت لآ أبآلي إن أكلت ..إن شربت ...إن فعلت مآ فعلت .
المهم ..إن أنجز مآ في يدي


إنششغلت ..لكـن

لم اقدر ... من لهيت عنه ..لم يجد لي سببا
من قصرت في حقه ...لم يجد لي عذرا

وبهذآ

اصبحت امآم مفترق طرق ...إمآ إن أنجح

وإمآ إن تستمر علآقآتي وإرتبآطآتي

وكمآ أقول دآئمآ

سسحقآ للنآسس

الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

بصمـه

نحبـه بعد فرقـآه ...نبــكي على إلم فرآقه

كآن بجوآرنآ لآيمثل شيئآ ..وبعد فرآقه احسسنآ بلوعه حبه

نفتقده ...نشتآق إليـه ..نبكيه

نجد حبنآ اليه يزيد ..وكل مآزآد في غيآبه زدنآ في حبـه

نقضي ساعاتنآ نفكر فيه ...ونتمنى لو إنه يفكر فينآ

تركنآ بدون سبب ...ولم نجد لبكآئنآ اسبآب

وقتهـآ إعلـم ..
لم تكـن تبكي على حب اضعته ..
لم تكــن تبكي على ذكرى ذكرتهآ..
لو عآد ..لن تتقبلـه
بل بكيت لأنك إحتجت إن تبكي ..
إحتجت إن تفتقد إحدآ ..

بإختصآر ::

"إحتـجت غآئبآ تبكيـه"


بصمــه...

2024 (قصـه)

[ كل أحدآث هذه القصه والشخصيآت من نسج الخيآل ولآ تمت للوآقع بصله]

على لسآن صآحب القصه ::


في ذلك اليوم الذي لم اعرف لنور صبآحه لونآ .... ولم اعرف لشمسه شكلا ...تحركنآ انآآ وحآتم ومحمد وخآلد بسيارة حآتم اللومينآ متجهين الى البآحه...كآن الوقت تقريبا الساعه 3 ونصص ...خلوني اتكلم بالعاميه عشان ارتآح ..المهم دآآعسين باللومينآ مع خط الساحل والسرعه تقريبا 140 والوضع وناسه واغاني ورقص وفلة حجاج وحنآ دآعسين والطريق مظلم شوي ...شوي الا جمل في وجهنآ ... حآآول حآآآتم يروح عنه ويصدم في رجله وتحووص اللومينا على 140 انا وقتهآ اتذكر إني اندفيت على القزآز وانكسر وطرت منـه ... اتذكر الارض تقرب مني وبعدهآ ماعاد اذكر شوي....بعدهآآ يمكن بثلاث اربع ثوآني ...اششوف ظلااام ظلااام ..
واسمع صوت بجنبي يقول ... احمد ... احمد إنت تسمعني ...حآآولت أفتح عيني ..فتحتهـآ بصصعوبه ..الصوره مشووشه ..ركزت ششوي صصفت الصوره معي ... اطآآلع سرير ابيض ...كنب ...صوت اجهزه بجنبي طووط طوووط ....وواحد واقف عند راسي ...احمد الحمد لله ع السسلامه ... احمد صحي .. احمد صحي ويصيح بعآلي صوته ...طآلعت فيه بكل استغراب وقلت من إنت ... قآل مآعرفتني ...قلت لآ ... قآل مآ الومك ...المهم كيفك وش تحس فيه ...قلت الحمد لله وشش جآبني هنآآ ..ووقتهآ تذكرت الحادث قلت وين حاتم وين محمد وين خالد وشش صار لهم ...قال كلهم بخير ...بسس إنت اهم شي ..طآلعت في ملآمحه كأني اعرفه ..بس ما اعرف واحد مسوي زي سكسوكته .. سألته من إنت ... قال تذكر يوم صدمنآ بالسياره ..قلت سلآمآت وش دخلك إنت انا صدمت انا واخوياي إنت من تطلع ...قال اصبر ... إ،ت صقعت في القزاز وطرت من القزاز صصح ؟ .... قلت ايه ... قال احنآ صدمنآ في شبك ووقفت السياره الحمد لله وكلنآ جروح بسيطه .. طلعنآ من السسياره ندور عليك ... لقينآك مغمى عليــك ...وودينآك المستشفى وهذا إنت الحين صحيت الحمد لله ... قلت له وش درآك عن الحآدث ...وكم لي منوم هنآ ... قآل لك 15 سنه منوم هنآ داخل في غيبوبه ...وقتهآ قلت رووح العب بعيد ..15 سنه ليش وش شايفني ..قال احمد طالع في جسمك ولا كسر من الحادث ..وبعدين انا حاتم ولد عمك ....قلت له وشش ...إنت حآتم... بديت اقلب الكلآم في رآسي حآتم 15 سنه ...كيف تصير ...حسيت بدوخه بعدهآ ..ورجعت فقدت الوعي ... بعدهآآ صحيت ...الا وجنبي ثلاثه انفآر .. قمت طآلعت فيهـم .. من إنتم ووش تبغون ..قآم وآحد قآل الحمد لله ع السلآمه ويسلم في رآسي وقآم الثآني ..وسلم في رآسي ويتحمد بالسلآمه ...اشكآلهم غريبـه وشكلهم في الثلاثينأت ..قلت سلآمآت إنتم تحبون تزورون المرضى وتسوون خير البآب لو سمحتم ...لقيت اللي يقول انه حاتم جالس معهم ..قآل يآ أحمد هذا محمد وهذا خالد .. وقتهآ مآ صدقت عيني ..محمد خآلد وشش غيركم كذا ووشفيكم
صدق انا كنت في غيبوبه 15 سنه ..طآلعو في بعض وهزو روسهم بالموآفقه ..قلت مآهي معقوله .. حآولت اقوم ..مآ قدرت احرك رجلي ...من هنآ من هنآ ...مآقدرت احرك ارجولي .. قالو لي لا تتحرك وزهمو الدكتور ...
جآ الدكتور الحمد لله على السلامه يآ عم ....طآلعت فيه بنص عين ..وش عم ذي .. قال إنت الحين ما بتقدر تمشي
لانك رآح تتعلم المشي من اول وجديد ..والحمد لله إنك تتكلم ولا كآن لآزم تتعلم الكلآم من اول وجديد ...قلت له لو سمحت انا كم لي في غيبوبه ..طآلع في الملف ..قال من 15 سنه من عام 2009 ...قلت له سلآمآت ليش وش العآم الحين ..قآل بكل استغرآب 2024 ...طآلعت فيه بنص عين وانا بين المصدق والمكذب ....شوي خرج الدكتور ..قعد محمد وحاتم وخالد ..كمأ يدعون يكلموني احمد والله وحشتنآ 15 سنه ما احنآ قآدرين نتكلم معك ..والله كثير ..اطآلع فيهم بنظرآت وكل فتره وفتره اقول لهم ..اسألكم بالله إنتم اخويآي ولا الشغله مقلب...ويحلفون بالله إنهم هم ... شوي فتح البآب ولد صغير عمره بين 12 وبين 13 ... يقول ابوي عطني مفتاح السياره سعد يقول يبي يشوف سيارتنآ ...طآلعت في ابوه الا وهو اللي يقول عن نفسه إنه محمد ... اعطآه مفتآح سيارته استغليت الفرصه .. يآمحمد .. ياللي تقول إنك محمد ... قال هلا آمر ...قلت إنت تقول إنك محمد طيب وش معك سياره .. قال جمس 2023 ... ضحكت وطالعت فيه وقلت طيب يوم كنت انا صاحي وش كان معك سياره قال كآن معي لومينآ على موديلهآ ذيك الايآآم الله يذكر ذيك الايآم بخير ... طآلعت فيه بكل دهشه .. ومن هذا اللي جأ يقول لك يآ ابوي ...قال هذا علي ولدي الله يحفظه ... قلت له كيف ولدك؟ إنت منت متزوج ...قال ايه مآني متزوج قبل 15 سنه لكن الحين متزوج وعندي ولدين وبنت ... طآلعت فيـه بنص عين والتفت لحآتم قلت له قوول لي إن سعد هذا يطلع ولدك ...طبعآ قلتهآ بكل استحقآر ...رد علي بكل برود إيه ولدي ... وقتهآ مآ تمآلكت اعصابي ... حآولت اقووم مآ قدرت ...قآلو لي احنآ مآشين جينآ نطمن عليك وهون على نفسك وحآول تتأقلم ...مآ رديت عليهم .. وتجآهلتهم وطلعو من البآب وقفلوه وأنآ في حيرة من امري .. وش صار ... معقوله أنآ تعديت 15 سنه نآيم ...معقوله نآآيم .... كيف صارت ... وش صار في غيابي ... وش مآ صار .. وكيف مآ حسيت ... وقتهآ طلبت النيرس... جت قلت لهآ جيبي لي مرآيه ... رآحت جآبت المرآيه ... طآلعت في ملآمح وجهي ....واصبت بالرعب ... عوآرض ثقيلـه ... وجه مآ عرفته ... ملآمح تغيرت .... حسيت بإن كل شي في وجهي ثقل ... وقتهآ أيقنت أنني في عام 2024 وحآولت النوم في تلك الليلـه وآآنى لي ذلـك فالتفكير يذبحني ... الى ان غلبني النوم .. واستيقظت الصبآح على من يعلمني المشي .. استمريت اكثر من شهر في المستشفى .. نقلت غرفتي ... امرتهم بإن لآ يدخلو احد للزيآره علي ... تعلمت المشي ...ههه تعلمــت المشي ...وبعد شهر أتآني الدكتور مستبشرآ ... عم احمد انا بأكتب لك اذن خروج على بكره السبت تحب اكلم احد يجي يستلمك ... قلت له لآ لآ تدق على احد انا بأعرف أدبر اموري اهم شي نرتآح من وجهـك ... احضر لي اغرآضي .. كآن جوآلي المهشم من بينهآ ... طالع الدكتور في جوآلي بكل استغرآب ... هذا المفروض يخلونه تحفـه جوآآل ... معقوله كنت تستخدم الجوآل ... شكلك من الجيل القديم ... نظرت اليه بكل استغرآب ليش وش تستخدم إنت الحين ...قآل الحين فيه تقنية الهيمو جرافي ... وفيه السمآعه اللي تقول لهآ لمين تتصل وكم وقت الاتصال .. قلت له سمآعة بلوتوث يعني ... قآل يآ قدمك سمآعه بسس تركبهآ في اذنك دآخل اذنك سمآعه صغيره تشحن من جريآن دمك وتكلم بمجرد إنك تفكر بالشخص وتعطيهآ امر بالدمآغ إنك تكلمه او تكلمهآ وتقول دق على فلآن وتكلم ... طآلعت فيه ...قلت مآهو عشان 15 سنه نووم تحسب إني غشيم .. ولا حومآر تضحك عليه ... تقلع لا اشووتك ... اخاف تقول اشوتك قديمه الحين فيه اركلك ... تقلع لعن الله يومن شفتك فيه ... استلقيت على السرير وأنآ أنتظر السبت بفآرغ الصبر ....افقت على صوت الدكتور وهو يقول استآذ احمد ... يآ استآذ احمد.... صحيت متثآقلآآ ... نعـــم ... بغيت اقول لك إني كتبت لك خروج ... تقدر تطلع في أي وقت .. تحب اتصل على احد يآخذك ..قلت له خلني في حآلي وانا اكون بألف خير ...قال فيه مبلغ الفين ريال لك في الحسابات .. قلت هآتهآآ ... جآب الفلوس .. استدعيت عآمل بآكستآني واعطيته خمسين ريآل .. قلت له رح جب لي قميص نووم من أي مكان ...قآل اسس فيه بآآبآآ .. قميص نوم خمسين ريال ... قميص نوم مرره رخيص ممكن 600 ريال ... فغرت في وجهه فغره وشش 600 ريآل قال هذا سعر قميص نووم ... اعطيته 600 ريال وجاب لي قميص النوم ...وانا حاقد عليه بسس ما مع المضطر الا ركوب الصعآب... لبست القميص .. اخذت اغرآضي اللي مضى عليهآ في المستشفى 15 سنه ...نزلت الى بهو المستشفى ... لأصعق بإسمه ... مستشفى الخمره التخصصي ... الله واكبر الحين الخمره من متى فيهآ مستشفى عشان يصير تخصصي ... سالت واحد بجنبي وين نحن الحين .... قآل في الخمره ..قلت بس الخمره خبوت وش خلآهآ احيآء رآقيه ...قآآل علمك عتيق ...وشش خبوته الخمره من ارقى الاحيآء في جده ..طآلعت فيه بنص عين وقلت له شكرآ ... وقعت على اورآق ومآ اورآق عشان اطلع من المستشفى ... ونزلت للدور الارضي ...ونزلت ع الشارع .. ويآليتني مآنزلت ع الششارع... لا الشارع شارع في جده .. ولا النآس نآس في جده ... حسيت إني ببآريس ... الحريم كآشفين واللي لآبسه تنوره قصيره ...واللي لآبسه جنز ضيق .. وجنبهم الرجآل لآبسين ملآبس مآ قد شفتهآآ .. المشكله مآفيه احد يلحق ورآ الحرمه اللي لآبسه تنوره ضيقه .. يمرون من جنبهآ ولا كأنه فيه شي... استغربت وشش فيه الشعب السعودي لا يكون صآرو ديوثين كل ابوهم ...
شوي الا وتجي ذيك السياره اللي ماعمري شفت زيهآ ... بدون كفرآت وتمشي ع الهوآ وترتفع وتنزل يعني معلقه ...سبحت الله ودعيت الله إني اصحى من حلمي ... لكن الموضوع وآقع وآقع... حآولت ادور سياره تآكسي مآعرفت ... صرت أأشر في الششارع ووقفت لي سياره ازرق فآتح .. هلا يآ أخوي تبي توصيله ... قلت له ليش الاخ شغال تاكسي ...قيل ايه منت شايف السياره .. قلت هذي سيارة تآكسي... قال ايه وشفيك إنت ... بديت وقتهآ ابلع العافيه واعرف إني مآني عآيش الا في 2024 ... ركبت معه قلت له السليمآنيه بالله ... قآل أي سليمآنيه ... سليمآنيه رقم كم فيه 16 سليمآنيه .. طآلعت فيه بنص عين قلت كلهآ ثلآث احيآء ... قآل قصدك السليمآنيه القديمه ... قلت لا يكون صار فيهآ قديم وجديد قآل إنت وشفيك يآ خوي ... منت عآيش معنآ .. بلعت العآفيه وقلت يآ ولد جملهآ ... امزح معك يآخوي وشفيك .. ايه ابي السليمآنيه القديمه ... طآآرت السياره شوي وانا في حيرة منا مري سياره وتطير يآآللعجب ... وصلنآ السليمآنيه في ظرف 3 دقايق .. نزلت كم حسابك يآ بش مهندس ... قال الف ريآل ... وشش ذا الف ريال وش تسوي فيهآ .... قلت له لك عشره ريال ... قعد يضحك يقول وش اسوي بعشره ريال اتشارك في بيبسي .. اذا البيبسي بخمسين ريآل ..... اعطيته الفلوس وامري لله ,,,, وصلت السليمآنيه .. مآ أتوقع الشي اللي اشوفه تطور في كل مكآن ..مآني قآدر اعرف شارع واحد فيهآ ... قعدت امشي على وجهي ...لين وصلت لبيتنآ ... واللي كآن شبه تآريخي ... نزلت دخلت البيت .. طلعت لين دورنآ دقيت البآب ... طلع لي وآحد وجهه غريب .. بادرته بالسؤآل من إنت ..قآل إنت دآق علي وش تبي .. قلت هذا بيتي ... قال سلآمآت مين الاخ ...قلت هذا مو بيت دخيل الله المنصوري ...قال اوووه علمك قديم انا شريته منه من يجي 10 سنوآت ...قلت طيب ما تعرف وين رآآح ... قآل علمي علمك ... نزلت وانا في قمة التحطيم ... اتجهت للمسجد .. الحمد لله يآرب .. المسجد اكثر شي بقي على حآله ... وقعدت على ركن فيه ... وانا احاول افهم وشش صار معي وكيف صار معي كل هذا .... صليت ركعتين لله ... وقعدت انظر لحآلي بعين الشفقه ... وش اسوي ووين أروح ...
اتكيت على عمود قائم في المسجد وجلست انظر لنفسي وما حصل بي... اتآني رجل عليه علآمآت الصلآح ... وشفيك يآخوي ضايق الصدر ترى الدنيآ مآ تستآهل ... قلت ادري إنهآ مآ تستآهل ... بسس أنآ مآ أحس إني عايش عشان اتضايق مدري وشش اللي صاير حولي ... استغرب قال ليه وش فيك ... وقلت له وشش صار معي من طقطق لسلآم عليكم .... نزل رآسه الرجآل .. وقآل قصتك قصه ... كآن الموت أرحم ... قلت قل خير ... كلن ميسر لمآ خلق له ... لكن شور علي وش اسوي وين اروح ... قال اسمع ... انا بعطيك رقآقه .. وباعطيك سياره ... وبعطيك مليونين تدبر نفسك فيهآ .. قلت وشش كثير وش ذا ... قال ادري تقول مليونين يآ كثرهآ بسس ترآهآ على زمنك تسآوي عشره الاف .. قلت لآ مآ أقدر اخذ منك شي ... قآل االموضوع ماهو في يدك الحين اجيب اغراضك وعلومك وحاول تتصل على اللي تعرفهم .. وقآم من عندي .. وانا في حيرة من امري .. وش اسوي وكيف استعمل الرقآقه ذي اصلآ .... وأنتظرتـــه وانا شبه فآقد الوعي ....جآني ووفآ بوعده ... رحت ركبت الرقآقه في اذني ... اللي زيهآ زي الجوآل تفكر في اللي تبي تكلمه وتتصل هي وتكلمــه دآيركت .... مآآ أدري وش اللي خلآني أمشي في السياره اللي لاهي في الارض ولاهي في السمآآ .. مبسسوط ... سسعيد ... واضحك على ايآآمي عآآم 2009..... مشيت فريت ضعت في جده ... مبسوط وسعيد ....والمليونين في جيبي .. ووقتهآآ ... قلت ليش مآ آطآلع في الموضوع بشكل ايجآبي ... واشوف اخويآي وين صآرو ووين وصل كل وآحد فيهم ... واشوف ....وشش سوو في حيآتهم ووين كل وآحد وصل ...وبديت افر افر ...السيآره مجرد مآتعطيهآ إسم المكآن توصلك له بدون أي تعب قعدت افر وانا في رضا تآآآم ....طبعآ امشي في احيآء قديمه ...يعني المحمديه ...الصفـآ..السليمآنيه ..البسآتين ..كلهآ أحيآء من مآضي جده ...المهم ..وأنآ مآآشي بالسيآره ...شفت تجمــع كبير لنآآس كثير...طآلعت من بعيد ..يآولد ششكلهآ مضاربه...خلني أنزل اشوف... وأنزل الا والله مضاربه...خمسه ورعآن لآبسين سرآويل خضر وفلآين برشلونه على ايآمي قبل مآ أروح بغيبوبه....ويتضاربون مع نآس اعمآرهم في العشرينيآت ...ومضآربه جآمده ...وششايف وآحد عمره في الثلآثينآت كذا وقآعد قدآم ونيت ...ويقول للي يتضاربون خلآص خلآص مآعليه ....اسستغربت ...طآلعت فيهم ....تضاربو تضاربو لين خلصت المضاربه...وانا اطآلع ..فهمت ان اللي يتضاربون عيال اللي وآقف ...ششوي اللي وآقف يطآلع فيني ...وانفجع ..احمد ...والله إنك احمد...وجآ لين عندي ...يسسلم ويحضني ..سلآمآت يبو من معي وبعدين كيف تعرفني قآل يآخي مآعرفتني طآآلع زين ...قلت لآ والله ...قآل انا بدر يآآهووه ...طآلعت فيه معقوله إنت بدر...قآل إيه ...قلت ووش الحركآت ذي والونيت الجديد ...ومين العيآل ذولآ تمشي معهم ...صحيح إنهم ششقف بسس شكلك قآرش عليهم...قآل اسسكت ذولآ عيآلي ...علي يآ علي تعآل سلم على عمك ...وشوي جآ وآحد فيهم سسبحآن الله الخآلق النآطق بدر في ايآم المتوسط ..كنه بآكستآني مجنسس ...هلآ يآعم ...كيف حآآآلك ...بلهجه حزنويه بحتـــه ...
هلآ هلآ ولدي ..بآدرني بدر ...وينك ووش مسوي ...قلت له تكفى لآ تقول تعآل معي ولآ تعزمني غدآ ولآ عشآآ ...مجرد مآ قلتهآ نقز وآحد من الورعآن صغير يمكن إنه بأولى ابتدآئي يقول على حسسسسك ...طآلعت فيه بكل استغرآب ..من ذا يآ بدر ...قآل هذا ولدي الصصغير ...مآعليك فيه ...لكن كآن ودك تغدينآ على حسسك مآشي خلآف ...قلت له مآآعليه المهم لاحد يدري إنني طلعت ولآ أحد يدري إني خرجت من المستشفى ...وبششر عنك إنت وش دنيآك ووش توظفت ووين رحت ...قآآآل اسسكت بسس انآ وحآتم وخآلد سوينآ لنآ مجموعة مستشفيآت ...والحمد لله مبسسوطين...قلت دخلت تخصص ادآرة مستشفيآآت ...قآآآل إيـــه وشش تعرف ...قلت طيب الشباب وينهم ...قآل والله ششوف ابو زهره في رآس تنوره ...ومحمد كردس في الخرخير ...وحآتم وخآلد في جده ...تفرقنآ ..مآ صرنآ نلعب بلوت الا في الاعيآد ...قلت اوووه بآقي تلعبون بلوت ...قآل أفآ عليك هذي العآده مآ تتغير ... قلت طيب انا مآشي توصي ششي ..ٌقآل اركب في الونيت ..قلت يحق لك ونيت بدون كفرآت ويمشي في الهوآ وآخر موديل قآل آآخر موديل مين موديله 2019 قديم بسس مآعليه قوي ...قلت له كم يبغآلي من هنآ لرآس تنوره ...قآل يعني اذا مستعجل نص سآعه ...قلت اووووه ...قآل لآتخآف السيارات تعطيك ...ٌقلت الله يآخذك يآمشورجي ...وإذا بأحد ابنآئه يقول ...أبوي مآودك نروح لأخوآلي في تبوك ...قآل بدر هيه ششغل السياره واستنوني ...قلت رآيح ..قآل مآعليه مشوآر قريب وجآي ...قلت الله يوفقك ...وركبت سسيارتي وتوجهت لرآس تنوره ....طبعآ الرحله كلهآ من جده لرآس تنوره مآ أخذت سآعه كآمله ...السياره ترتفع عن الارض وتصير بسرعه جنونيه في مسارات محدده تحجزهآ السياره وتمشي بهآآ ومآفيه لآ حوآدث ولآ يحزنون ...وصصلت لأرض رآس تنوره ...فكرة في ان اتصل عليه ...شوي الا السمآعه في اذني صوت الزهرآني يقول الو ..الو ...قلت هلآ ..قآل مرحبآ حبيبي أي خدمه...قلت لآ بس بغيت اعرف موقعك عشان بأجيك ...قآل ليش وش عندك ...قلت صديق قديم ...قآل من إنت قلت مآ بعلمك لين اوصل لك ...قآل كم رقم الجهآز حق الخرآيط في سيارتك ..ٌقلت وش تبي فيه ...ٌقآل عشان ارسل لك الموقع حقي وين عآيشش إنت ...عطيته الرقم قآل خلآص نتقآبل في الموقع اللي ارسلته ...شوي السياره تعرض لي طريق وتقول تم ارسآله من محمد الزهرآني هل تريد التوجه اليه ..قلت نعم ورحت لين عنده ...وقفت ونزلت ...طآلعت في الوجه يعني فيه ملآمح ..بسس فيه سكسوكه ودنيآ ..بسس الجسم نفسه نفس القصر والمتن ..ٌقلت له محمد الزهرآني ..قآل إرحب من معك ...قلت له صديق قديم ..قآل طيب وش اسمك ...قلت معك احمد المنصوري ...طآلع فيني بعد مآ طلعت عيونه من مكآنهآ ..احمد إنت حي ...متى طلعت من المستشفى وهآآتك يآ شفشفه فيني ...اخبآرك علومك وش مسوي كيفك كيف دنيآك مآدريت إنك طلعت من المستشفى ..قلت مآعليه مآهي مشكله اهم شي كيفك كيف احوآلك ..ووش رآميك رآس تنوره ..ٌقآل امش معي البيت ..ٌقلت وسيارتي ..قآل عطهآ امر تلحقنآ ..قلت له كيف؟ ..قآآل اووه اسسف والله نسيت إنك مغمى عليك من 15 سنه ...خلآص مآعليه انا اعطيهآ الامر ...مشيت وركبت في سيارته والعجيب...إن سيارتي كآنت تمشي ورآه بدون سسآيق...الله يلعن اووم التقدم اللي زي كذآآ...وصلنآ البيت ..فله كبيره وسيعه ..شي يفتح النفس صرآحة ...دخلت الا فيه عيآل يلعبون ..يصيح الزهرآني بأعلى صوته ...وسسسآآآم وسسآم تعآل سسلم على عمك ...قلت مآ ششاء الله جبت وسآم قآل ابشرك وسآآآم ...وزآيد ...وسعيد ...قلت غريبه مآفيه توآفق ...قآل اسكت اسكت لأحد يسمعك ...قلت مآعليه ...مشينآ قلطنآ ع المجلس ...والعلوم السفره ...ويقهوي ضيوفه قهوه تركيه ... وش ذا يآ محمد قآل انا اقهوي ضيوفي بكيفي ...وبعد القهوه التركيه يقهوي ضيوفه بكت دخآن ...وأخبآرك يآ ترمس ...وشش سويت ..قآل والله مآعلينآ ...دخلت هندسه ابشرك ..وتخرجت ..وتوضفت ...قلت كيف امورك كم تستلم ...قال والله مآشي الحآل ..عشره مليون رآتبي والحمد لله ...ٌقلت كيييييييييف عشره مليون ..يآآكبرهآ عند الله
تذكرت بعدهآ إن الفلوس تغيرت قيمتهآ ...قلت يعني عشره مليون قليل ولا كثير ...قآل اااه يآ أحمد بسس ...حآتم وخآلد وبدر ...يطلعون في الششهر يجي مليآر ريآل من مستشفيآتهم وإدارتهآ ..قلت اسسألك بالله ...قآل قصصمن بالله الله يبآرك لهم ..قلت تستآهل من الشمآته فيهم ايآ/م الجآمعه ...قآل الله يذكر الايآم ذيك بالخير تذكرهآ ..قلت اصلآ مآفي في ذآكرتي ششي بعدهآ ...قال اووه نسيت ..مآعلينآ ..قلت له اخبآرك اخبآر الشباب ...محمد حنيه مآ سمعت عنه ششي ...قآل إلآ محمد حنيه تعين في الخبر ...قلت ع البركه وشش تعين ..قآل مدرس في مدرسة معوقين السسآمج ...وقعد يضحك ...يقول الولد هذاك سسآمج وفي مدرسة معوقين ششوف التوليفه ...قلت مآعليك منه الله يآخذك مآ بقيت احد ع العموم انا بمشي وبزور حنيه دآمه قريب منك ...قآل اقعد والله تقعد ...قلت احلف على زوجتك انا مآشي توصيني بشي ..قآل سسلآمتك وسلم لي ع الششباب ولآزم مره نقعد معك كلنآ عشان نرسيك ع الوضع ...قلت ابششر مآعليه بسس خلني اقآبل الشباب كلهم ...رحت لسيارتي او طآئرتي سمهآ مآ شئت ...واعطيتهآ امر تتجه للخبر ...ودقيت على محمد حنيه بالجوآل ..كآن الوقت السآعه التآسعه تقريبآ صبآآحآ
رد علي بصوت منخفض الو انا في الحصه بسرعه ..قلت له إنت بأي مدرسه ..قآل بمدرسة ابن القيم للمعوقين ..قلت خلآص جآيك ...وقفلت السمآعه ...وصلت الخبر ادخلت امر بإسم المدرسه في السياره ..توجهت إليهآآ ..دخلت المدرسه ...نسيت اخذ منه الفصل اللي يدرس فيه ....وانا مآشي سسمعت صصوت ضحكه زي ضحكته ..هآهآهآهآ ...انتظرت قدآم البآب ششوي لأسمعه يقول ...يآمتوحد يآ إبن الكلب نسيت الوآجب هآآآه ...شكل بيتكم مآفيه اقلآآآم ...هآآآه هآآآه هآآآه ...قلت في نفسسي بآقي هو هو مآ تغير ...بآقي سسآآمج ..فكيت البآب عليه ...شافني وعرفني ..هلآآآ أحمد حيووه حيوووه ...طآلعت في الفصل موقف خمسه ورآ ... وشفيك ليش موقفهم ..قآم يضحك ...ويقول ...يآخي كلهم مغوليين كل مآ أششتقت لكم اوقفهم واتذكركم ...هآآههآآهآآآه ...قلت يآآآ سمآجتك يآ ششيخ ...اخبآرك علومك كيف دنيآك ...قآل الله يسسلمك ..بآدرته مآ نبي نأخرك انا بمشي قآل اصصبر وين رآيح انتظرني خمس دقآيق وانا عندك ...قلت طيب ..طبعآ طلعت وركبت السياره وشديت على الخرخير ....وصلت هنآك دقيت على محمد ...رد بصوت ثقيل كذا هلآ ...إرحبي ...قلت اقول لآ تهآيط وينك فيه ...قآل في الخرخير ...قلت دريت بسس وين في الخرخير ...ٌقآل في حي الورود ...قلت طيب جآيك ...واكتب بالسياره حي الورود ...وأوصل وافر وافر ...دقيت عليه مره ثآنيه وين سآكن يآخي ..قآل عطني رقم جهآز سيارتك...عطيته الرقم ورحت لبيته ..عمآآره كبيره يجي 15 دور ...قآبلني تحت هلا احمد ارحب ارحب ...بآدرته قلت إنت سسآكن في الاسكآن هذا ...قآل إي اسكآن ..قلت العمآره هذي ...قآل يآخي هذي عمآرتي بسس مكثر الادوآر عشان الايجآر ...تخيل اجآرهآ 30 مليون في السنه وفي كل دور اربعه شقق يعني يطلع لي في السنه ...قلت له إنطم وقلطني بسس ...قلطني ...وإذآ بي بأحد اولآده يفتح البآب ...نفسس اللي في المستشفى ..ايوه علي رح قول لأمك تسوي قهوه ...وقعدت معه في المقلط ...طبعآ لأتسأل عن الاشياء الاكترونيه اششوف اشياء كثيره مدري وشش هي ...اشوف تلفزون يطلع ريحة الشي اللي ينعرض ..يعني يجيبون اعلآن عطر تطلع ريحة العطر ...يجيبون طبخ تطلع ريحة الطبخ ...اشياء مدري وش هي ..هآه محمد اخبآرك علومك ...قآل والله بنعمه وعآفيه ...هآه وين شغآل ...قآل والله يآخي بشركة البترول اللي هنآ ...ٌقلت ليش الخرخير فيهآ بترول ...قآل إيه خبرك عتيق ...قلت والله الدنيآ صارت تتفجر بترول ..وكم تستلم قآل خلهآ مستوره ...نظرت اليه بنصف النصف من العين وقلت له بآقي تهآيط ...قآم يضحك لزووم الحيآه يآخي وشفيك ...قعدت عنده شويتين ونمت عنده وعينت من الله خير ...وقلت انا متوجه لجده توصيني شي ..قآل وين اقعد يآخي ...قلت لا والله مشغول ...قال الله معك ...
توجهت لجده ...واتصلت على خآلد ..هلآ خآلد ...مين معي ...قلت مكآلمه من الكــويت ...قآآآم يضضضحك ....قآل السآلفه هذي مستحيل احد يتذكرهآ الا احمد إنت احمد ..قلت أيـــه ...قلت وين بيتك ابي اجيك ..وارسله على رقم جهآزي ورحت لبيته ..طبعآ حسيت إني دآخل عزبة بنــآت كله فوشي والوآن بنآتيه ...المقلط حآط لونه أحمر ومعلق قلوب فوشيه ..وش ذا يآخآلد ...قآل والله ذوق ام رآشد ...ليشش وش فيه صدقني احلى مجلس في الخليج العربي ...قلت له ايه صصح ...اول مآ جلست جآب لي مدري وش هو من عصير ..وشوي جآب لي اكل مدري كيف قآيل ..وشوي حلآ كآتووج بالستروبري ..اخبآرك يآخآلد ..قآل والله مآعلينآ من الله بخير ...قلت كيف دنيآك يآولد ..قآل والله على احسن مآ يرآم ...شفني معي ولد وبنت وششكلي بوقف يآخي تعبت من العيآل ...قلت الله يآخذك إثنين وبسس رح ششف بدر وشش سوآ ..قآل إنت زرت بدر قلت إيـــه ...المــوهيم أخبآآركم علومكم ..قآل والله مآعلينآآ...قلت يآآلله اسمح لي انا بمشي ...وين ...ٌقلت والله بروح اسلم على حآتم ...تعرف بيت حآتم ...قآل ايه برسله سيارتك ...قلت طيب ...ارسل العنوآن رحت قآل لي خآلد الدور الثآلث طلعت الدور الثآلث ...سمعت صيآآح ...يلعن ششكلك مآقلت لك الملح قليل ...اصص ولآكلمه وربي اقلبهآ معك ...عيب وربي عيب ...وبعدين مآهو كل مآ قلت لك ششي تقولين اهلي وربي لو جبتيهم احطهم كلهم تحت بآآآطي ...تأكدت إنه حآتم دقيت البآب ...اسسمع صيآحه من يدق ذلحين يلعن ابووهآ عيشه ..فتح البآب طآلع فيني هلآآآ أحمد إرحب إرحب ...سسسعد سسسعد يلعن ششكل ششكلك قول لأمك تسسوي قهوه ...ارحب احمد اخبآرك علومك ..قلت والله بخير إنت وش اخبآرك ...قآل والله مآعلينآ بخير ونعمـــه إنت وشش مسوي ..قلت والله كويسين مآعلينآ ...ومتى طلعت ووين سآكن ورحت لأهلك ولا لا ...ٌقلت له لآتسألني رجآءآ ...جلست عنده شويتين ...بسس انكتمت ...حسيت إني غريب مآ أعرف ششي ..وكل مآ جآ يبي يسولف في ششي اطلع مآ أعرف عنه حآجه ..وكل مآ سولفت في ششي يطلع يالله يالله متذكره ..طبعآ صصآر الموقف معآهم كلهم ....يالله استأذنك حآتم انآ مآشي توصي شي ..قآل وين رآيح يآخي ..قلت مآهي مشكله انا معي الرقآقه ذي واذا بغيتني كلمنــي قآل طيب ..خرجت من عنده ...دخلت مكتبه ...قلت تكفى ابي اورآآآق وقلم ...قآآل اورآآآق اتذكر بقي عندي منهآ ششوي واقلآآم ..بآقي تستخدم اقلآم ..قلت له لآ يكثر عطني اقلآم ...طلع لي اورآق مغبره وأقلآم حآلتهآ حآآله ....طلبت من الخريطه ان توصلني لمكآن اعرفه زين ...وصصلت له ...يآ سسبحآن الله زي مآهو مآ تغير ...رحت للزرآعي ...كأني تركته امسس ...نفس النآس الجآلسين فيه ...حتى رآعي الدينآلي حصلته .....جلست على الزرآعي ...امسسكت القلم ...وكتبت على الاورآق مآ قرأتموه أنفآآ ....وهآ أنآ الآآن في الزرآآعي ....تبآ لك يآآعآآآم 2024